تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تقوي مهارة الإصغاء لديك

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يعتبر الإصغاء واحداً من أنعم المهارات الناعمة التي يتمتع بها الإنسان. وبالتالي، فإن الفكرة القائلة إنك يمكن أن تكون مستمعاً قوياً قد تبدو وكأنها عبارة تجمع النقيضين. ومع ذلك، فإن عملي مع المدراء التنفيذيين علمني بأنهم عندما يصغون حقاً لاكتشاف ما هو جوهري وأساسي، فإن أثر ذلك يمكن أن يكون مدهشاً. والإصغاء هو واحد من أهم الطرق التي يمكن استعمالها لتحفيز الموظفين في العمل، فكيف تنمي مهارة الإصغاء لديك؟ مهارة الإصغار عند المدراء التنفيذيين إن الإصغاء القوي هو واحد من أندر الممارسات التي يعتمدها المدراء التنفيذيون هذه الأيام، ليس بسبب انتقاصهم إلى المهارة – وإن كان هذا هو الحال غالباً…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->