تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في مشهد أشبه ما يكون بفيلم رعب عندما تخرج يد ميت من القبر، قد تظهر علاقة عمل سابقة لتقف في وجه ارتقائك في السلم الوظيفي، خاصة إن كان رب عملك السابق متأثراً بفضيحة سابقة. هنا عليك أن تدرك أن فضيحة مثل هذه قد تؤثر على فرص عملك المستقبلية، وتستعد لمعالجة الأمر حتى لو لم يكن لك أي دخل فيه، إذ يتعين عليك أن تكون صريحاً ومباشراً فيما يتعلق بالحقائق المحيطة بالقضية، فضلاً عن انخاذ كل شيء يساعدك على تحسين سمعتك، حتى وإن كان استعداداً لتولي وظيفة تأهيلية بشكل مؤقت.
ونقدم لك مزيداً من النصائح والإرشادات للتقليل من احتمال ربطك بفضيحة عمل سابقة، والنجاح في تخطيها في حال وقع الأمر.
كن على دراية بالقانون والمناخ الثقافي السائد في مكان عملك
يختلف تعريف فضيحة العمل والعقوبات التي تلحق بالأطراف المتعلقين بها من بلد لآخر ومن قطاع لآخر. ولا تقتصر هذه الاختلافات فقط على القوانين المعمول بها، بل إن العادات والتقاليد المجتمعية تجعل تحويل الغرباء إلى مدانين أمراً سهلاً، ومنه ينبغي على المدراء الذين يسافرون في مهام عمل خارجية أو الذين يغيرون عملهم إلى قطاع آخر أن يكون لديهم فهم واضح لما يُصنّف مخالفة للقانون، ولما يُعاقب عليه اجتماعياً ضمن بيئتهم الجديدة.
أعطِ اهتماماً دقيقاً بالأخلاقيات واجرِ بحثاً شاملاً عن الشركة قبل الانضمام إليها
معظم الذين يبحثون عن وظائف لا يقومون بما يكفي من البحث والتدقيق في الشركة التي يرغبون في الانضمام إليها. إذ تُظهر المعلومات الموجودة حالياً أن سلوك أي شركة يؤثر على المسار المهني للمدير حتى بعد مغادرته لها، وهو ما يستوجب ضرورة توخي الحذر عند اختيار شركة ما للعمل فيها، بسبب احتمال تأثيرها على ترقيتك أو انتقالك لوظيفة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022