تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
شئنا أم أبينا، يؤثر مظهر الموظف على نجاحه في عمله، فعندما يأتي أحدهم إلى العمل وهو أشعث الهيئة ومرتدياً ملابس غير لائقة بمكان العمل، يصعب عليه اكتساب الاحترام من زملائه أو عملائه. ولكن كيف تستطيع طرح الموضوع معه؟ وكيف يمكنك أن تضع انتقادك في إطار تقديم المساعدة دون جعله يشعر بالخجل؟
ما يقوله الخبراء؟
من الجميل ألا يكون المظهر أمراً ذا أهمية، ولكن للأسف هذا ليس مناسباً في غالب الأحيان. إذ تقول إيمي جين سو (Amy Jen Su)، وهي مؤسسة مشارِكة لشركة "بارفيس بارتنرز" (Paravis Partners) للتدريب التنفيذي ومؤلفة كتاب "امتلاك الغرفة" (Own the Room): "أهمية مظهرنا والطريقة التي نقدّم بها عملنا تساوي أهمية المحتوى الذي نقدمه. ومن المؤلم أن ترى شخصاً يعمل جيداً ولكن لم ينجح بسبب مظهره الخارجي". و"لكن خوض مثل هذه المحادثة مع موظفك يُعدّ أمراً صعباً"، وفقاً لجوزيف غريني (Joseph Grenny)، مؤلف مشارِك لكتاب "حوارات حاسمة" (Crucial Conversations) ومؤسّس مشارك لشركة "فيتال سمارتس" (VitalSmarts) لتدريب موظفي الشركات. ويُضيف: "إنه أمر محرج وغير مريح"، "وفي نهاية اليوم، يكون الأمر في غالب جوانبه شخصياً". هنا يمكنك قراءة العديد من النصائح التي يمكنك اتباعها في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى معالجة مثل هذا الموضوع الدقيق.
اختبر افتراضاتك
فكّر في المشكلة الحقيقية قبل أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022