facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُعطيك العمل قرب شخص ما، فرصة مناسبة لتكوين وجهة نظر حول أدائه. فماذا عن تقييم الموظفين للمدير؟ تختبر هذا الأمر بشكل واضح مع رئيسك في العمل، الذي يمكن أن تراقبه في العديد من المواقف: كاجتماعاته مع العملاء، وفي العروض التقديمية، والمقابلات المباشرة، والمحادثات، وغيرها من المواقف. لكن حتى لو كانت وجهة النظر تلك مفيدة لرئيسك إلى حد ما، هل أنت في وضع يسمح لك بمشاركتها معه؟ أو هل يمكنك المخاطرة بعملك وبعلاقتك معه لإخباره ماذا ترى فيه؟ أو لتمنحه تقييماً صريحاً؟ يُعدّ منح رئيسك تقييماً (الذي يُعرف باسم "التقييم الصاعد") عملاً صعباً لتقوم به. لكن من ناحية ثانية، إذا تمكّنت من عرض وجهة نظرك عليه بطريقة صحيحة ومدروسة، ذلك لن يساعد رئيسك فقط، بل سيحسن علاقاتك به في العمل أيضاً.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ما يقوله الخبراء عن تقييم الموظفين للمدير
يؤكد جون بولدوني مستشار في القيادة ومدرب ومؤلف كتاب "وجّه مديرك: الفن المتقَن للإدارة" ( Lead your Boss: The Subtle Art of Managing Up) بأنّ القيادة في مجملها تتعلق بوجهات النظر، فإذا لم يدرك الرؤساء وجهة النظرة المأخوذة عنهم، سوف يتدهور أدائهم. ومن ناحية ثانية، كلما ارتفع مستوى المدير في المؤسسة، كلما كانت عملية منحه تقييماً صادقاً، أكثر صعوبة. إذ يقول جيمس ديتيرت (James Detert) الأستاذ المساعد في كلية كورنيل جونسون للدراسات العليا في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!