facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
روى لنا أستاذ مادة الاقتصاد الرائع في بريطانيا، السيد فروست، قصة شخصين كانا يتحدثان عن محاضرة ألقاها الراحل ميلتون فريدمان صاحب النظرية النقدية، حيث قال الأول: "منذ عشرين عاماً، حضرت محاضرة لفريدمان وكانت أسوأ محاضرة سمعتها في حياتي، لا زلت أتذكر كيف كان يتمتم طوال الوقت ولم أتمكن تمييز شيء من كلامه سوى كلمة (نقود)". فأجابه الشخص الثاني قائلاً: "إذا كنت لا تزال تذكر الفكرة الرئيسية لهذه المحاضرة بعد مرور عشرين عاماً، فأنا أعتقد أنها أفضل محاضرة سمعتها على الإطلاق".احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
وبالفعل، فإنّ نظرية فريدمان الوحيدة، والتي يقول فيها أنّ السيطرة على موارد الأموال هي الوسيلة لجعل الاقتصاد بأكمله يستقر، أصبحت أهم نظرية اقتصادية مؤثرة في النصف الثاني من القرن العشرين.
ليست الفكرة الاقتصادية هي هدفي من هذه القصة، إنما الفكرة الإنسانية، وهي أنك إذا حاولت أن تقول أشياء كثيرة لن يكون كلامك له مغزى إطلاقاً.
اتضح لي جلياً من خلال الكلمات الرئيسية التي أُلقيها في المؤتمرات، أنك إذا تناولت مواضيع كثيرة في محاضرتك، بعد مرور عشرين يوماً لن يتذكر أحد من الحضور رسالتك، فما بالك بعشرين عاماً.
تُعتبر صعوبة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!