$User->is_logged_in:  bool(false)
$User->user_info:  NULL
$User->check_post:  object(stdClass)#7058 (14) {
  ["is_valid"]=>
  int(1)
  ["global_remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["number_all_post"]=>
  int(0)
  ["number_post_read"]=>
  int(0)
  ["exceeded_daily_limit"]=>
  int(0)
  ["is_watched_before"]=>
  int(0)
  ["sso_id"]=>
  int(10206)
  ["user_agent"]=>
  string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
  ["user_ip"]=>
  string(13) "44.220.62.183"
  ["user_header"]=>
  object(stdClass)#7065 (45) {
    ["SERVER_SOFTWARE"]=>
    string(22) "Apache/2.4.57 (Debian)"
    ["REQUEST_URI"]=>
    string(133) "/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%AF-%D8%A5%D9%86/"
    ["REDIRECT_HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["REDIRECT_STATUS"]=>
    string(3) "200"
    ["HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["HTTP_HOST"]=>
    string(13) "hbrarabic.com"
    ["HTTP_ACCEPT_ENCODING"]=>
    string(4) "gzip"
    ["HTTP_X_FORWARDED_FOR"]=>
    string(13) "44.220.62.183"
    ["HTTP_CF_RAY"]=>
    string(20) "85f2ff5b49b59c8e-FRA"
    ["HTTP_X_FORWARDED_PROTO"]=>
    string(5) "https"
    ["HTTP_CF_VISITOR"]=>
    string(22) "{\"scheme\":\"https\"}"
    ["HTTP_USER_AGENT"]=>
    string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
    ["HTTP_ACCEPT"]=>
    string(63) "text/html,application/xhtml+xml,application/xml;q=0.9,*/*;q=0.8"
    ["HTTP_ACCEPT_LANGUAGE"]=>
    string(14) "en-US,en;q=0.5"
    ["HTTP_CF_CONNECTING_IP"]=>
    string(13) "44.220.62.183"
    ["HTTP_CDN_LOOP"]=>
    string(10) "cloudflare"
    ["HTTP_CF_IPCOUNTRY"]=>
    string(2) "US"
    ["HTTP_X_FORWARDED_HOST"]=>
    string(13) "hbrarabic.com"
    ["HTTP_X_FORWARDED_SERVER"]=>
    string(13) "hbrarabic.com"
    ["HTTP_CONNECTION"]=>
    string(10) "Keep-Alive"
    ["PATH"]=>
    string(60) "/usr/local/sbin:/usr/local/bin:/usr/sbin:/usr/bin:/sbin:/bin"
    ["SERVER_SIGNATURE"]=>
    string(73) "
Apache/2.4.57 (Debian) Server at hbrarabic.com Port 80
" ["SERVER_NAME"]=> string(13) "hbrarabic.com" ["SERVER_ADDR"]=> string(10) "172.21.0.5" ["SERVER_PORT"]=> string(2) "80" ["REMOTE_ADDR"]=> string(13) "162.158.86.56" ["DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["REQUEST_SCHEME"]=> string(4) "http" ["CONTEXT_PREFIX"]=> NULL ["CONTEXT_DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["SERVER_ADMIN"]=> string(19) "webmaster@localhost" ["SCRIPT_FILENAME"]=> string(23) "/var/www/html/index.php" ["REMOTE_PORT"]=> string(5) "38176" ["REDIRECT_URL"]=> string(49) "/كيف-تقدم-نفسك-على-لينكد-إن/" ["GATEWAY_INTERFACE"]=> string(7) "CGI/1.1" ["SERVER_PROTOCOL"]=> string(8) "HTTP/1.1" ["REQUEST_METHOD"]=> string(3) "GET" ["QUERY_STRING"]=> NULL ["SCRIPT_NAME"]=> string(10) "/index.php" ["PHP_SELF"]=> string(10) "/index.php" ["REQUEST_TIME_FLOAT"]=> float(1709567169.922538) ["REQUEST_TIME"]=> int(1709567169) ["argv"]=> array(0) { } ["argc"]=> int(0) ["HTTPS"]=> string(2) "on" } ["content_user_category"]=> string(4) "paid" ["content_cookies"]=> object(stdClass)#7066 (3) { ["status"]=> int(0) ["sso"]=> object(stdClass)#7067 (2) { ["content_id"]=> int(10206) ["client_id"]=> string(36) "e2b36148-fa88-11eb-8499-0242ac120007" } ["count_read"]=> NULL } ["is_agent_bot"]=> int(1) }
$User->gift_id:  NULL

كيف تقدم نفسك بأفضل طريقة على “لينكد إن”؟

5 دقائق
كيف تقدم نفسك على لينكد إن

ستتعرف من خلال هذا المقال  كيف تقدم نفسك على لينكد إن بأفضل طريقة.

تعكس ملفاتنا التعريفية على منصة “لينكد إن” مسيرة حياتنا المهنية، إلا أننا نادراً ما نفكر فيما نعرضه عليها من معلومات، بل نستعرض مجموعة متنوعة من الإنجازات والتجارب والشخصيات والمهمات والعواطف التي يتمثّل الهدف منها في جذب القرّاء، أو نتّبع أسلوباً آخر مستعرضين معلوماتنا الأساسية الأربع فقط، ألا وهي الاسم والوظيفة الحالية والخبرات السابقة والتحصيل الدراسي. ومن الطبيعي أن يجذب النهج الأول انتباه أصحاب العمل أو المستثمرين أو العملاء أو الحلفاء، في حين يتركهم النهج الثاني متعطّشين للحصول على مزيد من المعلومات من أفراده، وهو ما يقلل من احتمال إجراء تواصل مهني معهم، فتضيع فرصهم ويبقون دون عمل.

اقرأ أيضاً: أحد مؤسسي تويتر يتحدث عن صناعة الفرص بدل انتظارها

وبغض النظر عن مقدار الخبرة التي تمتلكها، سيكون من الصعب عليك أن تحظى بالرعاية التي تؤهلك إلى الانتقال إلى المناصب القيادية التي تطمح لها في حال فشلت في التعبير عن قيمتك. إن سرد قصة تطورك المهني على منصة “لينكد إن” واستعراض النهاية السعيدة التي تطمح إلى بلوغها بأسلوب يجذب القرّاء يشبه الفرق بين إلقاء شبكة كبيرة لاصطياد سمك الماكريل الصغير وبين استئجار سفينة كبيرة لصيد الحيتان. ولا بدّ أن تنطوي نتيجة هذه القصة على تلقّيك دعوات لحضور الاجتماعات والوصول إلى العملاء المحتملين وإجراء المقابلات الشخصية التي تريدها بالفعل.

كيف تقدم نفسك على لينكد إن

وبصفتي مدرباً مهنياً، أساعد النساء في منتصف حياتهن المهنية في الحصول على الوظائف والترقيات والدعم لإحداث التأثير المنشود، وهو ما يعني خلق علامة قيادية مقنعة بأفضل طريقة وأكثرها استدامة وفاعلية من خلال سرد مسيرة مهنية متماسكة وموجزة تدخل عقل الجمهور وتحثّهم على التواصل. وكل ما يجب عليك فعله هو اتباع خطوات تنظيم الملف التعريفي هذه على منصة “لينكد إن” بهدف سرد مسيرة تطورك المهني بطريقة تضمن لك تحقيق النجاح.

استعرض حلمك النهائي

ما هي نتيجة عملك الشاق؟ هل أنت الرئيس التنفيذي المبتكِر لشركة سريعة النمو تهدف إلى توصيل تكنولوجيا الطاقة الشمسية إلى كل منزل في مدينتك ومن ثم إلى كل منزل في العالم؟ هل أنتِ ناشطة في مجال التنوع والاندماج التي لن يهدأ لها بال إلى حين يصبح نصف الرؤساء التنفيذيين في جميع الشركات المدرجة على قائمة فورتشن 500 من النساء؟

يساعدك استعراض الجانب المشرق والجريء والطموح لمسيرتك المهنية في تحديد أسلوب السرد وإدراك أهم التجارب والإنجازات والنتائج ذات الصلة.

تأمّل مثال نور. بقيت نور أسيرة جهاز الكمبيوتر لسنوات، تعمل مدة 13 ساعة في اليوم وترشّح نفسها لكل ترقية يعرضها مديرها على أمل أن تصبح مديرة إدارة في واحدة من أكبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، لكن دون جدوى.

اقرأ أيضاً: الرجال والنساء بحاجة إلى أنواع مختلفة من شبكات التواصل لينجحوا

لقد وجّهت جميع جهودها وكلماتها وأفكارها وحواراتها إلى هذا الهدف إلى حين كشفنا النهاية السعيدة الحقيقية لمسيرة علامتها المهنية، ألا وهي أن تصبح منتِجة للمحتوى وكاتبة ومتحدثة في قضايا الأقليات. وبما أن مهارات الكاتِب أو المنتِج وتجاربه تختلف اختلافاً كبيراً عن مهارات مدير التسويق، كان لا بدّ لها من تقييم كل جملة في سيرتها الذاتية والتحقق من كل مهارة أتقنتها وإعادة التفكير في حوارها الداخلي وعلاقاتها الخارجية بجرأة بهدف تضمين الأجزاء التي كانت ذات صلة بمستقبلها بصفتها متحدثة وكاتبة وصانعة محتوى تركّز على تجارب الأشخاص ذوي البشرة الملونة.

حدد جمهورك وقدّم لهم قصة متّسقة

ستدرك الهدف وراء تطوير ملفك التعريفي على منصة “لينكد إن” عندما تحدد طموحك المهني. هل هدفك جذب عملاء محتملين؟ هل تنوي جذب انتباه شركات التوظيف؟ هل تودّ بناء علاقات مهنية في قطاعك لتحقيق رؤيتك؟ من الشائع الظن أن هدف الملف التعريفي على “لينكد إن” هو استعراض خبراتك، إنما تتمثّل مهمتك في تقديم نفسك بطريقة تجعل الشركاء أو أصحاب العمل أو الجهات الراعية أو المستثمرين أو العملاء يقولون: “هذا هو الشخص الذي يمتلك إجابات عن الأسئلة التي أطرحها”، تماماً كما يدرك أي خبير استراتيجي أن الهدف من إعداد رسائل العلامات التجارية هو خلق مكانة للمنتج وتموضعه في السوق بطريقة تلبّي احتياجات المستهلكين.

وتنطوي الخطوة الأولى على تحديد هوية الأشخاص الذين تودّ جذب انتباههم وتحديد احتياجاتهم.

كانت ليلى نجمة صاعدة تفوقت في إجراء المفاوضات وتطوير الأعمال في شركة تكنولوجية، إلا أنها أدركت بعد ذلك رغبتها في العمل مع منشئي المحتوى. وبعد أن حددت هدفها الذي ينطوي على العمل لدى شركة دولية كبيرة ذات محتوى متميّز، تمكّنا من تحديد أوجه التشابه المتعلقة بخبرتها في بيع منتجات العلامات التجارية الاستهلاكية المتميزة لملايين المستهلكين وأعدنا صياغة خبرتها لتلبية احتياجات منشئي المحتوى الراغبين في بيع عروضهم الممتازة لملايين المشاهدين.

لقد حولّت تركيزها من العمل في مجال تطوير الأعمال إلى إنشاء المحتوى بشكل سلس جذب اهتمام شركات التوظيف ومنح ليلى نقطة قوة في مقابلات العمل.

اقتبس أفكار الآخرين

تتمثّل الخطوة التالية التي تلي توضيح تطلعاتك المستقبلية وتحديد جمهورك في التفكير في أسلوب عرض المعلومات. لا يوجد أسلوب عرض مثالي واحد، على الرغم من الأساليب المتعددة التي قد تجدها على مواقع الإنترنت. ومن المهم أن تُدرك أن خلق قصتك القيادية على “لينكد إن” هو مسعى إبداعي، لذلك، تصرّف كما يفعل جميع الفنانين العظماء واقتبس بعض الأفكار من الآخرين.

اختر ملفاً تعريفياً أو ملفّين يروقان لك على منصة “لينكد إن” وحدد الأقسام المهمة والأقسام غير الضرورية في ملفك التعريفي بناء على هذين الملفين، وحدد الأقسام التي راقت لك فيهما، ثم انسخ هذه الأقسام إلى مسودة خارجية وتفحّص أسلوب الصياغة والتنسيق المستخدم.

اقرأ أيضاً: أفكار القرن السابع عشر تزعزع شبكات التواصل الاجتماعي

وقد أتى هذا النهج ثماره مع فاطمة بعد أن تحوّلت من عاملة إلى مستثمرة في صندوق تمويل مشاريع استثمارية أسسته بنفسها. فعندما حان وقت الترويج لمنصبها الجديد على منصة “لينكد إن” لدى الشركات التي ترغب في الاستثمار فيها، وأمام المستثمرين الذين قد تحتاج إلى دعمهم، أدركت أنها بحاجة إلى إظهار القوة والكفاءة والنجاح في الاستثمار وعرض بيانات موثقة تدعم مطالبها.

وبعد أن أرسلت إليّ بعض الملفات التعريفية التي نالت إعجابها على منصة “لينكد إن” وحددت الأقسام التي راقت لها في كل ملف، بما في ذلك أسلوب صياغة ملف نجاحات الشركات، والتعابير والأساليب التي اتبعها بعض الأشخاص في دمج تفاصيلهم الشخصية في موجز مسيرتهم المهنية، تمكّنا من صياغة ملف تعريفي خاص بها بأسلوب مناسب ومن تلبية احتياجات جمهورها والحفاظ على مصداقيتها في الوقت نفسه.

كتابة القصة

بعد أن تجمع كل الأقسام التي راقت لك على المنصة، يحين وقت جعل هذه القصة خاصة بك. احتفظ بالأقسام التي تظن أنها مفيدة في ملفك التعريفي وقلّد أسلوب الآخرين سطراً بسطر إن أردت. وفي حال راق لك الأسلوب الذي يتّبعه أحد الأشخاص في سرد قصة تحولية في الموجز الشخصي، راجع كل جملة من قصته وحاول أن تروي قصة ذات تأثير مشابه من خلال تبديل تفاصيل حياته بقصتك. وفي حال أحببت الأسلوب الجريء الذي اتبعه شخص ما في وصف خبراته، فحاول اتباع الأسلوب ذاته. قد لا تتمكن من صياغة هذه القصة بشكل مثالي، لكن ضع في اعتبارك أن هذه الخطوة لا تمثّل سوى البداية أو قصة مهنية أوضح أو أفضل من القصة القديمة. وتذكر أنك تمتلك القدرة على إعادة كتابة ملفك التعريفي على “لينكد إن”.

قد تمتلك أحلاماً رائعة وأفضل تجربة لتحقيقها، إلا أنك قد تحتاج إلى مساعدة من الآخرين في مرحلة ما. وفي حال لم تتمكن من مشاركة رغباتك وأن تغرس في الآخرين الثقة بأنك الشخص المناسب لهذه الوظيفة، فأنت تخوض معركة شاقة بيد مربوطة خلف ظهرك وعصابة على عينك. ومن المهم أن تعرف كيف تقدم نفسك على لينكد إن وأن تدرك أن رواية قصة حول أسلوب قيادتك بشكل يتناسب مع احتياجات جمهورك هو الخطوة الأولى وراء خلق قصة علامة جاذبة. لذلك، تعلّم كيفية استخدام “لينكد إن” في سرد قصة مهنية رائعة وستكون قادراً على تحقيق رؤيتك بشكل أسرع.

اقرأ أيضاً: القفزة النوعية للرؤساء التنفيذيين وشبكات التواصل الاجتماعي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2024 .

Content is protected !!