facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
في معظم الأحيان، نعتقد أن الشخص البالغ يجب أن يكون إنساناً مملاً بالضرورة، وبأنه يجب أن يتخذ جانب الحيطة والحذر دائماً، وألا يُقدِم على أي خطوة غير محسوبة. فالمغامرات هي للشباب الذين في العشرينيات من عمرهم والذين يضع الواحد منهم على ذراعه وشماً للاحتفاء بفريقه الموسيقي الذي لم يسبق لك أن سمعت باسمه من قبل. فما أن تستقر في مهنة معينة، ستكون السنوات المثيرة وراء ظهرك، ما لم تشعر بأنك تكره وظيفتك كرهاً جمّاً وبأنك يجب أن تسعى يائساً لتغيير هذه الوظيفة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن ماذا لو قضيت 10 سنوات أو 15 أو 20 سنة في مسارك المهني وترغب في تجريب شيء جديد؟ ليس لأنك في وضع بائس، وإنما لأنك شخص فضولي؟ وليس لأنك تعاني من أزمة مهنية، وإنما لأنك تعرف بأنك لست بحاجة إلى أزمة مهنية حتى تحاول شيئاً جديداً؟ وليس لأنك أخفقت في وظيفتك الحالية، وإنما لأنك تتساءل ما إذا كان بوسعك النجاح في مهنة جديدة؟
أنا شخصياً قضيت 16 عاماً في محاولة الإجابة عن هذه الأسئلة.





خلال فترة عملي مع شركات كبيرة من قبيل "هوم ديبوت" (The Home Depot)، و"بوز آند

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!