عليك أولاً أن تحدِّدَ أهدافك الثقافية. تمتلك الأهداف المثلى بعض السمات المشتركة: إنها تتماشى مع التوجه الاستراتيجي للشركة؛ إن تنفيذها مهم؛ كما أنها تعكس متطلبات بيئة الأعمال الخارجية. لكي يكون الهدف جيداً، ينبغي أن يكون محدداً وقابلاً للتنفيذ في آن معاً . على سبيل المثال، يمكن لعبارة "نحن نقدر عملاءنا" أن تخلق حالة من الالتباس تؤدي إلى خيارات متضاربة في ما يتعلق بالتوظيف، وتطوير القادة، وإدارة الشركة. قد تكون الصيغة الأمثل هنا: "نحن نبني علاقاتٍ صادقة وإيجابية مع العملاء؛ نخدم عملاءنا بتواضع؛ ونحن سفراء تراث علامتنا التجارية الثرية".

لدى وضع هدف ثقافي:

فهم الثقافة الحالية

ادرس ثقافتك - الأسس التي تقوم عليها الشركة وثقافتها، قيمها المرعية، ثقافاتها الفرعية، أسلوب
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!