تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تبدأ رحلة الواقع المعزز بجهاز مزود بكاميرا – كالهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي أو النظارات الذكية – ومحملٍ عليه تطبيق الواقع المعزز. وعندما يتحرك المستخدم بالجهاز وينظر إلى كائن ما، يتعرف عليه التطبيق من خلال تقنية الرؤية الحاسوبية، والتي تقوم بتحليل المحتوى الفيديوي الملتقط.
ثم يقوم الجهاز بتحميل معلومات من السحابة عن الكائن المصوَّر، بطريقة تشبه كثيراً تلك التي يحمِّل متصفح الويب بها الصفحات من خلال رابط الإنترنت. والفارق الأساسي هو أن معلومات الواقع المعزز يتم عرضها بـ"صورة افتراضية" ثلاثية الأبعاد يتم تركيبها على الكائن المصوَّر بدلاً من عرض صفحة ثنائية الأبعاد على الشاشة. ومن ثم فإن ما يراه المستخدم على الشاشة يتكون من جزأين، أحدهما حقيقي والآخر رقمي.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!