facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كان جوردون (وهو ليس اسمه الحقيقي) نائب رئيس إدارة حسابات العملاء العالمية التابع لوحدة قيمتها 500 مليون دولار في إحدى شركات التصنيع الكبرى. وعندما جاءني لتلقي تدريب التنفيذيين، كان يتمتع بسجل إنجازات يمتد لـ 6 سنوات من النجاح في إدارة استراتيجية فريقه وتنفيذها، وزاد من إيرادات إدارته بنجاح بنسبة 50% منذ أن التحق للعمل بالمؤسسة. وشهد زملاء جوردون وعملاؤه على حد سواء بمهاراته المبهرة التي يحظى بها في بناء العلاقات، وكذلك قدرته على نقل متطلبات الزبائن بفعالية لفِرق الهندسة وسلسلة الإمداد بغية الارتقاء بمنتجات الشركة وأدائها.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وبالنظر إلى سيرته الذاتية، بدا من المستبعد أن يكون شخصاً تتعرض وظيفته للخطر. ومع ذلك، بعد 3 أسابيع، صدمته أنباء تسريحه من منصبه. ماذا حدث؟ على الرغم من أن إنهاء خدمة جوردون ربما كان بمثابة المفاجأة له، فالحقيقة أنه كانت هناك مؤشرات واضحة على المتاعب سبقت تلك الواقعة. ليته كان يعلم كيف يميزها فقط.
على سبيل المثال، أطلعني جوردون على أنه قبل تسريحه بـ 6 أشهر، تم تعيين رئيس تنفيذي جديد في الشركة. وعلى الرغم من أن جوردون دُعي في السابق دوماً لحضور اجتماعات اللجنة التنفيذية، فقد وجد نفسه، بلا أدنى تفسير، مستبعداً من حلقة التواصل الجوهرية هذه. وعلى الرغم من خيبة أمله في هذا التحول في الأحداث، فقد عزا جوردون هذا التغير إلى الأسلوب الإداري للرئيس

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!