تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ما هي إجابة سؤال كيف تصلح علاقات العمل المتوترة باستمرار؟ من المحتمل أن تتشنج علاقتك بأحد زملائك في العمل، سواء كان مديرك، أو أحد زملائك الآخرين ممن هم دونك أو أعلى منك إدارياً. وقد ينتج ذلك بسبب حالة من العداء أو بكل بساطة عن عدم توافق بينكما. فما عساك تفعل لتغيير طبيعة هذه العلاقة؟ وهل بإمكانك فتح صفحة جديدة؟
آراء الخبراء حول سؤال كيف تصلح علاقات العمل المتدهورة
ثمة خبرٌ سار، وهو أن العلاقات الأكثر توتراً قابلة للإصلاح. والتشنجات السابقة في العلاقة يمكن أن تسهم في إنشاء علاقة متينة جداً. وفي هذا السياق، أفادت سوزان ديفيد، وهي من مؤسسي "معهد هارفارد/ماكلين للتدريب"، وكاتبة مقالة "سرعة البديهة العاطفية" التي نشرت في "هارفارد بزنس ريفيو" بأن "اختبار المواقف الصعبة قد يسهم في تطوير أقوى العلاقات وأكثرها مرونة". أما الجانب السيئ، فهو أن إصلاح علاقة يتطلب مجهوداً جدياً. وكشف براين أوزي، أستاذ مادتي القيادة والتغيير المؤسسي في كلية "كيلوغ" للإدارة في جامعة "نورث وسترن"، وكاتب مقالة "حوّل أعداءك إلى حلفائك" في "هارفارد بزنس ريفيو" أن "معظم الناس يخفضون توقعاتهم، لأن ذلك أسهل من مواجهة المشاكل الفعلية". ولكنه أضاف أن هذا المجهود الكبير غالباً ما يستحق العناء، ولا سيما في بيئة العمل، حيث الإنتاجية والأداء على المحك. وفيما يلي كيفية إحداث تحول في علاقة عمل متردية.
اعترف بما حصل
العلاقات التي يتوجب إصلاحها لا تتشابه بالضرورة. وفي هذا السياق، تحدثت ديفيد عن حالتين متناقضتين في مكان العمل، أولهما علاقة متشنجة (فيها ما اعتبرته "تنافسية مفرطة")، وتواصلاً لا يزيد عن إلقاء التحية يومياً. وثانيهما، في نقيض ذلك، علاقة متشنجة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022