تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
في اجتماع للمبيعات على مستوى الشركة، تقدمت كارول، نائبة رئيس قسم المبيعات، بخطوات واثقة حتى وصلت إلى المنصة، فتوقفت بضع ثوانٍ كي تنظر إلى الجمهور، ثم بدأت تروي لهم قصة عملها كمندوبة مبيعات ميدانية. بعد ذلك، انتقلت من حكايتها بلباقة إلى التقييم الإيجابي لتوقعات مبيعات الشركة لهذا العام، مدعّمةً خطابها بشرائح عرض ملونة تظهر نمواً كبيراً ومنتجات جديدة مثيرة قيد التنفيذ. وأثناء وصفها لهذه المنتجات مزجت كلماتها وتعبيراتها بالإيماءات المفعمة بالحيوية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

بعد أن تدرّبت كارول بعناية أمام عدد صغير من الزملاء الذين تثق فيهم، ممن أعجبوا برسالتها وطاقتها، استطاعت الآن إلقاء العروض بمزيد من الثقة: تسير بخطوات ثابتة نحو المنصة، تتفحص القاعة والمستمعين وتطالبهم بالالتزام بالأهداف طويلة الأمد للمبيعات، وهو الذي سيصل بكثير منهم إلى نهاية سباق التميز السنوي وربحه.
ومع ذلك، شعرت كارول أحياناً بأن ثمة خطأً ما، فالجمهور لا يُظهر الحماس المطلوب لبدء عام رائع. ثم انتابها الذعر بعد ذلك: ما الذي يحدث؟ هل هناك أي شيء يمكن فعله لإنقاذ الموقف؟
كلّنا نعرف كارول. (ربما يكون قد أصابك ما أصابها)، وكلّنا سمعنا خطابات مثل خطابها، وعرضاً تقديمياً يبدو المتحدث فيه وقد أدى واجبه على أكمل وجه، ولكن يبدو أن ثمة خطأً ما يحدث لا يمكننا تحديده.
ربما نصف أمثال هذه الخطابات بأنها "مفتعلة" أو "غير صادقة" أو "غير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!