facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/Kiselev Andrey Valerevich
"لا أدري ماذا كنا سنفعل دونه!"، هذا ما قاله لنا مسؤول تنفيذي في إحدى شركات فورتشن 100 مؤخراً عن مدير مشروع بارع.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
لقد سمعنا الرأي ذاته يُبديه العديد من المختصين ذوي المهارات العالية أثناء المقابلات التي يتجاوز عددها الـ 100 والتي أجريناها بوصفها جزءاً من بحثنا المتعلق باستخدام المعرفة ومشاركتها. تحدّثَ المدراء في المؤسسات الكبيرة والصغيرة والتي تشمل وكالة ناسا (NASA) وإدارة الغابات الأميركية (U.S. Forest Service) وشركة إس أيه بي (SAP) وشركة رايثيون (Raytheon)، عن اعتمادهم على زملاء يتمتعون بـ "فطنة بالغة"، أي خبرات بالغة الأهمية تراكمت عبر سنوات في الأعمال التجارية، وتساعدهم على اتخاذ قرارات حكيمة وسريعة حول الاستراتيجية والتكتيكات على حد سواء. قد يكون هؤلاء المخضرمون أفضل البائعين أو عباقرة تقنيين أو مدراء مخاطر أو مقدمي حلول لمشاكل العمليات، ولكنهم يُعتبرون جميعاً أشخاصاً يُقصَدون من أجل نوع معين من المعرفة في مؤسساتهم.
ليس من السهل توريث هذه الفطنة البالغة لأنها موجودة في معظمها في رؤوس الخبراء، ولا يُدرك الناس أحياناً أنهم يتمتعون بها حتى. وهذه مشكلة خطيرة بالنسبة للمؤسسة وأولئك الذين يأملون أن يصبحوا خبراء. وتُدرِج العديد من المهن تدريبات مهنية في نظم التدريب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!