تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في العالم المثالي، يجب أن يكون الشخص الإداري الذي يجري مقابلة العمل معك قادراً على قياس مواهبك بدرجة عالية من الدقة بحيث لا تحتاج اللجوء إلى أي شكل من أشكال التباهي أو الترويج للذات. إلا أنّ الحكم على المواهب ليس بالأمر السهل، خاصة في التفاعلات القصيرة مع الآخر كما هو الحال في مقابلات العمل: هناك تداخل بين تقييمات المقابلة والتقييمات اللاحقة للأداء بنسبة 4% فقط. فكيف يمكن للمتقدمين إبراز نقاط القوة في المقابلة الشخصية؟
من بين أسباب نشوء هذه الطبيعة المراوغة للموهبة سهولة تزييفها، خاصة عندما يكون الأشخاص منخدعين بما لديهم من موهبة. في الواقع، يكون خداع الآخرين أسهل بكثير عندما تتمكن من خداع نفسك. إذاً، من غير المفاجئ أن يكونوا هؤلاء النرجسيين والمضطربين عقلياً قادرين على إجراء مقابلات عمل جيدة. وهناك سبب آخر لذلك ألا وهو أنّ المسؤولين عن تقييم الموهبة ليسوا موهوبين كما يعتقدون، لهذا تراهم يبالغون في الاعتماد على حدسهم ويسيئون تفسير إشارات مهمة: مثلاً، يفسرون الانفتاح على أنه مهارات اجتماعية، والثقة على أنها كفاءة، والكاريزما على أنها مقدرات قيادية.
أربعة اقتراحات لإبراز نقاط قوتك في المقابلة الشخصية
إذاً، ماذا تفعل، إن كان مهماً بالنسبة لك إخبار الآخرين عن مواهبك دون أن يُنظر إليك كما لو كنت تتفاخر أو أنك مخدوع بنفسك نوعاً ما؟ إليك هنا أربعة اقتراحات بسيطة لأخذها بالاعتبار:
عدد بإيجاز خبراتك الأكثر صلة بالوظيفة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!