facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا كان هناك شخص كالتفاحة الفاسدة في فريقك لا يقول أي شيء إيجابي أبداً، ويقوم بمضايقة بقية أفراد الفريق ويجعل جو العمل مأساوياً، وليس بمقدورك طرده، كيف ستتجاوب مع سلوكه؟، وما هي التقييمات التي ستقدمها عنه؟، وكيف ستتمكن من تخفيف الضرر الذي يوقعه؟احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
ما يقوله الخبراء
يشرح لنا ديلان ماينور، أستاذ مساعد في كلية كيلوغ للإدارة عن طريق بحثه حول هذا الموضوع، "يختلف الموظف صعب المراس عن الموظف السام، وأسمّيه ساماً ليس لأنه يسبب الأذى فحسب، بل لأنه ينقل عدوى سلوكه إلى الآخرين". وتضيف كريستين بوراث، أستاذة زميلة في جامعة جورج تاون ومؤلفة كتاب "إتقان الحضارة: بيان لمكان العمل" (Mastering Civility: A Manifesto for the Workplace): "أنّ هناك نمط لتثبيط نشاط أفراد الفريق وإحباطهم والحطّ من عزيمتهم. فالأمر ليس مجرد أن يكون أحد أفراد الفريق فظّاً، فجميع من في الفريق يعاني بسبب فظاظته هذه".
بالطبع، يجب أن تكون خطوتك الأولى كمدير هي تفادي توظيف أشخاص سامين منذ البداية. ولكن فور انضمام شخص كهذا إلى فريقك سيصبح من الصعب التخلص منه. توضح بوراث ذلك بقولها: "في أغلب الأوقات لا يكون سلوك الشخص السام مخالفاً لأي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!