تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: إن تلقيك إشعاراً من موظفك برغبته في الاستقالة لا يعني نهاية العالم أو نهاية العلاقة. ويعرض المؤلف في هذه المقالة نصائح حول كيفية الاستجابة بطريقة بناءة ومهنية لطلب أحد موظفيك بالاستقالة. أولاً، اقتطع دقائق من وقتك لتقبّل الخبر. لا مانع في أن تُبدي اندهاشك أو أن تقول شيئاً مثل: "لم أكن أتوقع ذلك". وتجنّب أن تُبدي رد فعل اندفاعي وأن تتفوه بكلمات تترك انطباعاً سلبياً عنك وعن المؤسسة وتجعلك تندم على قولها في النهاية. وراقب أي ردود فعل حالية وحاول إدارتها ولا تأخذ طلب الاستقالة على محمل شخصي. ومن المهم أيضاً أن تُظهر دعمك واهتمامك الحقيقي بشأن سبب رغبة الموظف في الاستقالة وما ينوي فعله بعد ترك العمل. تأكد أيضاً من مواءمة احتياجاته مع احتياجاتك قبل تركه العمل لضمان أن تكون عملية انتقاله سلسة. قد يشمل ذلك ممارسة الأخذ والعطاء أو الانتهاء من مشروع معين أو مجموعة من المهام، أو تدريب الآخرين على تولي مسؤوليات الموظف الذي يرغب في الاستقالة لتقليل الزعزعة، أو حتى تعيين بديل عنه. وقد يفيد استخدام هذه الاستراتيجيات جميع الأطراف في المضي قدماً بطريقة إيجابية.
 
مع استقالة أكثر من 4 ملايين شخص من وظائفهم كل شهر خلال الربع الأول من عام 2022 وسعي نسبة 44% من العمال إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022