facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تقضي المؤسسات وقتاً كبيراً في عملية البحث والتقصي عن المرشحين من خارج المؤسسة أثناء عملية التوظيف التي يقوم بها قسم الموارد البشرية، لكن هناك طريقة أفضل لملء شاغر ما، كما أنها تضمن التقليل من التكاليف أيضاً، وهي الاعتماد على توظيف مرشحين من داخل المؤسسة. فكيف يمكنك إدارة مقابلة عمل داخلية؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وفي الحقيقة أصبحت معظم الشركات تعتمد على توظيف الأشخاص الجدد من ضمن المؤسسة نفسها. ومع ذلك غالباً ما يُنظر إلى المقابلة الداخلية على أنها عملية هامشية، عوضاً عن اعتبارها مصدراً حقيقياً للحصول على المعلومات. كما يمكن أن تكشف إدارة المقابلات الداخلية بشكل جيد عن مهارات جديدة في مرشح معروف مسبقاً. فإذا كنت من المسؤولين عن التوظيف وعلى دراية بالشخص المناسب، فما الذي تنتظره؟
ما يقوله الخبراء عن كيفية إدارة مقابلة عمل داخلية
سواء كنت تعمل مع المرشح للوظيفة عن قرب أو تعرف عنه بعض المعلومات، لا تتجاهل إجراء المقابلة الداخلية. تقول سوزان كانترل (Susan Cantrell) إحدى الزميلات في البحوث العليا بمعهد "أكسنتشر للأداء العالي" (Accenture’s Institute for High Performance)، ومساعدة في تأليف كتاب "القوى العاملة للشخص الواحد: ثورة إدارة المواهب من خلال التخصيص" (Workforce of One: Revolutionizing Talent Management through Customization.): "لا يعني معرفتك بالأشخاص من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!