تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تدير عملية التسريح من العمل انطلاقاً من مبدأ التعاطف؟

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
مع استمرار تطور جائحة فيروس كورونا، يبدو أن الأضرار التي لحقت بسوق العمل ستكون عميقة وطويلة الأمد. فبالإضافة إلى شعور المدراء بالتوتر والحزن بسبب اضطرارهم إلى تسريح عدد كبير من العاملين، يشعر الكثيرون منهم بقلق دفين حيال فقدان وظائفهم هم أنفسهم. إذن، حتى إذا كان تسريح الموظفين هو الطريقة الوحيدة لاستمرار عمل المؤسسة، كيف يمكن أن تتغلب على مشاعر الذنب والحزن التي تنتابك؟ وكيف يمكنك إبلاغ موظفيك بخبر التسريح عندما لا يكون بالإمكان مقابلتهم وجهاً لوجه؟ وما الذي ينبغي لك قوله للموظفين الباقين في العمل؟ وما الذي يمكنك فعله لإدارة شعورك بالخوف على مستقبلك في خضم التسريح من العمل المستمر؟…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .