facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا كنت ممن لا يحبون التحدث أمام الجمهور، فأنت لست وحدك. من المثير للقلق على نطاق واسع أن يرغب علماء النفس في إثارة الشعور المزعج بالقلق والتوتر لدى الأشخاص لأغراض تجريبية، وغالباً ما يستخدمون اختباراً متعلقاً بالتحدث أمام الجمهور يسمى "اختبار ترير للتوتر الاجتماعي" (Trier Social Stress Test). يتطلب الاختبار من الأشخاص أن يلقوا كلمة ويفكروا بعمق أمام مجموعة من المستمعين الصامتين، وهو ما يثير أعراض القلق مثل تسارع نبضات القلب وزيادة مستوى هرمون الكورتيزول و"رفع مستوى التوصيل الكهربائي للجلد" الذي يُعد الطريقة المهذبة لقول "أن تصبح الكفوف متعرقة". والأمر المهم أيضاً معرفة كيفية إدارة جلسة السؤال والجواب بعد العرض التقديمي.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

بالطبع يمكننا الحد من الشعور بالتوتر من خلال التحضير جيداً لعروضنا التقديمية. ولكن عندما أساعد المهنيين أن يستعدوا لاجتماع كبير، غالباً ما يخبرونني بشيء محدد يثير قلقهم. فمثلاً أحد عملائي قال لي: "أعلم محتوى شرائح عرضي التقديمي جيداً. وأحفظ الأرقام جيداً، وتدربت على الحكايات أو النوادر التي سأقصها.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!