facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كتب الاقتصادي تايلر كوين، في كتابه الأخير، عن قدرة الذكاء الآلي في تغيير العالم. وتحدّث في كتابه الجديد "الطبقة الراضية" (The Complacent Class)، عن القوى التي تمنع حدوث التغيير. وجادل على وجه التحديد بأن أميركا أصبحت أكثر كرهاً للتغيير في العقود الأخيرة، وأن هذه القضية قد غيّرت من أعمالنا ورفاهيتنا وأحيائنا.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.


طلبتُ من كوين شرح أطروحته وما تعنيه بالنسبة لشركاتنا وأعمالنا وحتى سياستنا. وحرّرتُ المحادثة من أجل الوضوح والدقة.
هارفارد بزنس ريفيو: كتبتَ في الكتاب "يعمل الأميركيون في الواقع بجدية أكبر من ذي قبل لتأجيل التغيير أو تجنبه تماماً". ما الأمثلة على ذلك؟
كوين: محاربة التغييرات في مجتمعك، مثل التأكد من عدم حدوث أي شيء في المكان الذي تقطن فيه يؤدي إلى خفض قيمة منزلك. والتأكد من عدم خفض قيمة مستحقاتك. بشكل عام، التيقظ ومحاولة جعل حيّك آمناً قدر الإمكان، وتطبيق مبدأ وقائي على معظم الابتكارات التي تأتي إلى المجتمع. هذه كلها طرق نعمل بها للدفاع عن الوضع الراهن.
وأعتقد مع ذلك أن الاضطراب السياسي مع انتخاب ترامب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!