تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لقد اضطرت الشركات في الكثير من القطاعات مؤخراً إلى تخفيض حجم قوة البيع وتخفيض حجم فريق المبيعات لديها، وذلك لأسباب عديدة:
أحد تلك الأسباب هو تحول ديناميات السوق، بما في ذلك تغيّر احتياجات الزبائن، وتمكين العملاء، وتوفر قنوات شراء جديدة، وتباطؤ نمو السوق. فقد أعلنت شركة "ميرك" (Merck) مؤخراً أنها تخطط لتسريح حوالي 1,800 مندوب مبيعات في الولايات المتحدة، وذلك تماشياً مع التوجه السائد في القطاع ككل نحو تخفيض حجم قوة البيع في الشركات. ويرجع هذا التوجه إلى نمو قنوات التواصل الرقمي وتضاؤل إمكانية زيارة المندوبين للأطباء الذين باتوا على نحو متزايد يفضلون الاستعلام عن المنتجات الدوائية عبر الإنترنت.  
ويتمثل السبب الثاني في تغيير استراتيجيات الشركات ذاتها، بما في ذلك اعتماد أولويات استراتيجية جديدة في ما يخص المنتجات والأسواق، والتحول إلى أسلوب التجارة الإلكترونية. فقد أفادت شركة "مايكروسوفت"مؤخراً أنها ألغت حوالي 4,000 وظيفة في مجال البيع والتسويق في عموم فروع الشركة، وأنها تعيد تركيز جهود البيع الميداني لديها على الأسواق المتخصصة التي تتمتع بقيم نمو مرتفعة في مجال الحوسبة السحابية،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!