إضفاء جو من المرح والسخرية في الاجتماعات هو موضوع تناولته رسوم ديلبرت الكرتونية، إذ يمكننا جميعاً أن نُلقي نكاتاً عن مدى كون تلك الرسوم مزعجة جداً ومؤلمة. لكن هذا الألم له عواقب حقيقية بالنسبة لفرَق العمل وللمؤسسات أيضاً. في مقابلاتنا مع مئات المدراء التنفيذيين، في مجالات تتراوح ما بين التقنية المتقدمة وتجارة التجزئة، والمستحضرات الدوائية والاستشارات، صرح كثيرٌ منهم بأنهم يشعرون بالقهر بسبب اجتماعاتهم، سواء أكانت رسمية أو غير رسمية، تقليدية أو ذكية، وجهاً لوجه أو عبر وسيط إلكتروني. إذ قال أحدهم: "لا أستطيع أن أجد لي متنفساً لأستريح خلال الأسبوع". ووصفت مديرة كيف أنها وخزت نفسها
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!