فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يمرّ المرء بحالات كثيرة يكون فيها منهمكاً بعمل ما، فيأتي صوت رنين يستدعي منه الانتباه، أهو بريد الكتروني؟ أم تغريدة؟ أم منبه تذكير على الهاتف؟ أم دعوة لتحديد موعد على المفكّرة؟ ويرنّ صوت تنبيه آخر، ثم آخر، ويتكرر ذاك الصوت مرة بعد مرة. أو ربما تظهر تلك التنبيهات على شاشة الهاتف وتتوالى في سلسلة لا متناهية.
ربما تفكر بإلقاء نظرة على تلك الرسائل التي تُرسل التنبيهات والرد عليها بسرعة، وربما يخطر في بالك أنّ المرسل تسرّه سرعة الإجابة وذلك سيسعدك. ولكن يتدخل ضميرك ويبدأ بالتوسل إليك لمحاولة توجيه انتباهك وتفكيرك نحو التركيز والتخطيط للمضمون والأثر الذي كنت تعمل عليه قبل التنبيه. فتشعر بشيء من الارتباك وتحاول العودة إلى مركزك متسائلاً: "علام كنت أعمل؟ ما هو الأمر المهم الذي أعمل عليه قبل المقاطعة؟". ولكنه سيكون من الصعب تذكر ذلك.
عندما أصل إلى درجة الاكتفاء من التنبيهات، أشعر أنه لا يوجد أي متسع لأي طلب آخر دون التضحية بسلامتي العقلية أو بمشاريعي الاستراتيجية، فأقوم بأخذ بعض الوقت للتركيز على ما هو أهمّ، وأذكّر نفسي أنه ليس عليّ إنجاز أعمالي اليومية بمفردي.
قد تكون مشاريعنا ومهماتنا ذات الأفضلية لدينا عبارة عن أمور ثانوية بالنسبة للآخرين وتتسبب بتشتيت الانتباه وإضاعة الوقت، والعكس صحيح. أي أنّ هناك شخص ما تكون تفاصيل عملك الصغيرة المشتتة لانتباهك مهمات رئيسية عنده ولها الأولوية، حيث تكمن المهارة هنا في تعلّم كيفية تفويض الأمور الثانوية في عملك بصورة أفضل مما تقوم به حالياً. وحتى إذا كنت تظن أنك تقوم فعلياً بالتفويض بصورة فعالة إلى حدّ ما، لكنني أثق تماماً أنك مستعد للقيام بذلك بفعالية أكبر لتنال راحة بال أكبر، سواء أكان ذلك في المنزل أو في مكان العمل. إذ
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!