تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
سؤال هذا الأسبوع لبرنامج "سل المدرب" حول موضوع تحضير الشركة لمواجهة الأزمات المفاجئة:
تجد شركات كثيرة نفسها اليوم في حالة أزمة لدرجة أن هذه الحالة باتت هي السائدة. هل هناك أي غاية أو عبرة فيما نختبره؟
لصديقي الدكتور يان ميتروف (Ian Mitroff)، الكاتب والأستاذ المعروف، وجهة نظر غريبة ومثيرة للاهتمام من شأنها أن تقدم إجابة جديدة عن هذا السؤال لم تخطر في بالنا. إنه يبحث ويعمل في مجالَي هدف المؤسسات وروحانيتها. ولقد طلبت من يان الإجابة عن هذا السؤال، وكان جوابه التالي:
"هنالك تحديان يواجهان جميع المؤسسات اليوم: إدارة الأزمات، والروحانية. وفيما قد يبدوان في الظاهر منفصلين، إلا أنهما يمثلان وجهين لعملة واحدة معقدة جداً".
باختصار، يتمثل تحدي إدارةالأزمات في تجاوز اللامبالاة والغرور والإنكار، بينما يتمثل تحدي الروحانية في تجاوز التصور المغلوط أنها محظورة ولا تناسب غالبية المؤسسات.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!