تعرّف على بعض الأساليب التي تمكنك من الوصول إلى الحقيقة

تشير بعض الأبحاث الجادة في علم النفس الاجتماعي إلى أن الناس يكذبون، بل وكثيراً ما يكذبون، وقد وجدت إحدى الدراسات المهمة أن الناس يكذبون مرة أو مرتين في اليوم، وهذا الحكم يشمل بطبيعة الحال الأشخاص المفاوضين. فقد أظهرت دراسات أجريت عام 1999 وعام 2005، أن نصف الأشخاص الذين ينخرطون في التفاوض لعقد صفقات، يميلون للكذب حين يمتلكون الدافع والفرصة لفعل ذلك. فهم يرون في ذلك طريقة لكسب أفضلية أمام الطرف الآخر (مع أن الكذب قد يعود بالضرر عليهم ويمنع التوصل إلى طريقة فعالة لحل المشكلات تؤدي إلى صفقات لا خسارة فيها لكلا الطرفين). وعليه فإن الخداع هو أحد الأمور غير الملموسة التي يجدر على المفاوضين التنبّه إليها واتخاذ الخطوات اللازمة لتفاديها.

يفترض العديد من الناس أن الحل يكمن في اكتساب مهارة أفضل في كشف الخداع والكذب، فهنالك فكرة منتشرة بأن
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!