facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ربما تكون عملية المفاوضة حول الراتب غير مريحة، إذ تصعب الموازنة بين رغبتك في الحصول على ما تستحقه وعدم إزعاج أو إخافة صاحب عملك المستقبلي. حيث تكون هذه العملية أكثر تعقيداً في سوق عمل قاسٍ، عندما توجد قلة من فرص العمل والكثير من الباحثين عن عمل. قد تميل في هذه الحالات إلى قبول أي عرضٍ يُقدّم لك، ولكن هذا نادراً ما يكون أفضل تصرف يمكن أن تقوم به. إذاً كيف تتفاوض حول راتبك؟انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
ما يقوله الخبراء
بغض النظر عن حالة سوق العمل، عليك أن تفاوض دائماً. إذ تقول كاثلين ماكجين، أستاذة إدارة الأعمال في كلية هارفارد لإدارة الأعمال ومؤلفة مشارِكة لكتاب "متى يكون الجنس مهماً عند التفاوض؟" (?When Does Gender Matter in Negotiation): "لا يجب أن تكتفي بالموافقة"، فالحصول على وظيفة أو منصب جديد هي فرصة لزيادة راتبك، وفرصة لا تحدث بشكل متكرر. يقول جون ليز، وهو خبير استراتيجي في مجال التطور المهني ومؤلف كتاب "كيف تحصل على عمل ستحبه؟" (How to Get a Job You’ll Love): الناس نادراً ما يحصلون على فرصة إعادة التفاوض حول الشروط إلا بعد مرور عامين.
مبادئ التفاوض حول الراتب
يمكنك الإعداد لحوارك القادم حول الراتب عن طريق اتباع المبادئ التالية:
اعرف البدائل المتوفرة لديك
يقول داني ارتيل، الشريك المؤسس لشركة فينتدج بارتنرز (Vantage Partners, LLC)، وهي شركة استشارات التفاوض في بوسطن، ومؤلف مشارِك لكتاب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!