facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
نحن نستهلك اليوم كماً من المعلومات أكبر بخمس مرات مما كنا نستهلكه في العام 1986، وهو كمّ مذهل يكافئ قراءة 174 جريدة يومياً. وبالطبع قد يتضمن ذلك الكثير من منشورات "إنستغرام" وما شابهها، لكنه لا يقتصر إطلاقاً على ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي. كما اتسع نطاق التعلم ضمن الشركات وتضاعف حجمه تسع مرات على مدار الأعوام الـ 16 الماضية، حيث تقدم 80% من الشركات في الولايات المتحدة لموظفيها فرص تدريب على الشبكة مباشرة، الأمر الذي يوفر لهم كماً غير مسبوق من المعلومات.انضم الآن إلى قناتنا على تلغرام لتصلك يومياً مختارات من أكثر المقالات قراءةً.
ربما يظن المرء أن هذا الكم من المعلومات يمكن أن يترجم إلى كم كبير من المعرفة. لكن، لا يبدو ذلك صحيحاً. فقد بقيت علامات الأشخاص الأميركيين متوسطي المعرفة في اختبارات المعارف المدنية العامة (وهو نمط المعرفة الذي نتوقع أن يلتقطه الناس من خلال تصفحهم لكل تلك المواقع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!