تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
مقابلة مع كاثي بينكو
هل العالم المتقدم على وشك الدخول في أزمة مهارات؟ هذا التحدي واضح وجلي، إذ قلّصت سرعة التغير التقني المتسارع من صلاحية المهارات التي يكتسبها خريجو الجامعات حتى أصبحت بضع سنوات فقط.
في مسح شركة "ديلويت" لعام 2013 للمدراء التنفيذيين في الشركات الكبيرة، قال 39% من هؤلاء المدراء أنهم إما "يستطيعون بالكاد" أو هم "غير قادرين" على الوفاء باحتياجاتهم من المواهب. وأصبحنا جميعاً معتادين بدرجة كبيرة على رؤية عناوين أخبار تنقل قيام شركات كبرى باستبدال الآلاف من موظفيها بموظفين أكثر منهم مهارة في التقنية الرقمية.
تقوم كاثي بينكو، نائب الرئيس في شركة "ديلويت"، بدراسة الطرق المختلفة التي تسعى خلالها الشركات إلى منع حدوث أزمة مهارات بها أثناء تحولها إلى العالم الرقمي. في مقابلة أجرتها مؤخراً مع جون دونوفان، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية ورئيس مجموعة "إيه تي آند تي"، تصف كاثي كيف تسابق "إيه تي آند تي" الزمن من أجل إعادة اختراع نفسها مع تحول المجال الذي تعمل فيه من استخدام الكابلات الأرضية لاستخدام الاتصالات اللاسلكية. وبدلاً من أن تقوم "إيه تي أند تي" بتعيين مهارات جديدة بالجملة، اختارت الشركة أن تقوم بشكل سريع بإعادة بناء مهارات 100,000 من موظفيها الحاليين.
وفي مقابلة أجرتها مع هارفارد بزنس ريفيو، قامت بينكو بمناقشة جهود "إيه تي آند تي"، كما قدمت النصح لمدراء الموارد البشرية وللمدراء المستقلين حول الطريقة التي يستطيع من خلالها الموظفون في عصرنا الحالي تجنب أن يعفو الزمن على مهاراتهم. وفيما يلي نسخة منقحة من تلك المقابلة.
هارفارد بزنس ريفيو: تمتلك الشركات خيارين للوفاء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022