facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
في فيلم "حيز المكتب" (Office Space) كوميديا تدور أحداثها ضمن فترة التسعينيات، حول الحياة العملية في شركة برمجيات نموذجية. كان لدى بطل الفيلم ثمانية مدراء مختلفين. وجميعهم على ما يبدو لا يعرفون شيئاً عن بعضهم البعض. كانوا يمرون بمكتب البطل، ويملون عليه ما يفعل. في حين يعتبر البعض الفيلم محض سخرية، إنما هو ليس ببعيد عن الواقع. فالعديد من الأشخاص يقدمون تقاريرهم لأكثر من مدير، لذلك يعتبر تعلم التعامل مع تعدد المدراء، مهارة أساسية في الشركات ذات البنية المعقدة اليوم.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة العيد الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
ما يقوله الخبراء
وفقاً لروبرت سوتون (Robert Sutton) أستاذ في علم الإدارة والهندسة ضمن جامعة ستانفورد ومؤلف كتاب "مدير جيد، مدير سيء" (Good Boss, Bad Boss) فإنه من الرائج جداً هذه الأيام أن تحظى بأكثر من مدير واحد. يقول سوتون: "إذا عملت في مؤسسة بهيكلية مصفوفية، يمكن ببساطة أن يكون مسؤولاً عنك من مشرف واحد إلى سبعة مشرفين مباشرين". يتفق معه في الرأي آدم غرانت (Adam Grant) أستاذ مساعد في كلية وارتون، التابعة لجامعة بنسلفانيا، ومؤلف مساعد لكتاب "المزايا الخفية للمدراء الهادئين" (The Hidden Advantages of Quiet Bosses) فيقول: "تستمر الشركات بتمهيد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!