تابعنا على لينكد إن

قبل ستة أشهر، وبناء على طلبٍ منك، وافق مديرك على تقديم اسمك لمنصب جديد للعمل بشكل مباشر مع الرئيس التنفيذي. تمر الأسابيع، ولا تعود تسمع عن الأمر. ثم يحصل شخص آخر على الوظيفة. عندما تسأل مديرك عن الأمر، يعطيك شرحاً طويلاً و محيراً عن السبب الذي دفع الرئيس التنفيذي لاختيار شخص آخر، بعد أن كان يرى فيك فيك مرشحاً قوياً.

الأسبوع الماضي تلتقي صدفة بالرئيسة التنفيذية في البهو. تأخذك على انفراد وتسألك لماذا لم تُرشح نفسك للوظيفة الجديدة، وتعترف بأنها لم تكن سعيدة جداً بالشخص الذي اختارته للوظيفة. بينما تتحدث إليها، يصبح شيءٌ واحدٌ جليٌ لديك: مديرك كذب عليك. كيف تتصرف حيال ذلك؟

هناك طريقتان للتعامل مع حالات الكذب ممن هم أعلى منك: في شكل رد فعل أو بشكل استباقي. إن كنت في مزاج لإبداء رد فعل، حافظ على هدوئك وكن بنّاءً. خيانة الثقة أمرٌ مزعج ويسبب الغيظ، لكنها ليست مبرراً لإخماد حماسك للعمل أو الانفجار غضباً أو أن تدخل في نوبة جنون. حاول ألا تجعل الحنق يتمكن منك.

رد الفعل

أجرِ تحليلاً للتكلفة مقابل المنفعة

حالما تكتشف الكذبة، عليك اختيار الأفضل من بين الشرين المحتملين. إن واجهت مديرك، فقد تؤذي العلاقة معه للأبد. وقد تحصل على نفس النتيجة إن توجهت لشخص آخر في الشركة، مثل الموارد البشرية أو مدير مديرك. فكر قبل الإقدام على أي خطوة أو رفع الشكوى. خض حواراً جدياً من نفسك. هل تريد الحفاظ على وظيفتك؟ قد لا تكون المواجهة أو توجيه الإنذارات الطريق الأمثل لذلك. لكن إن أصبح تغيير عملك أمراً لا نقاش فيه، فقد يكون عندها مواجهة الخداع الحاصل بشكل مباشر خياراً جيداً.

ضع نفسك مكان مديرك

قبل الخوض في نقاش صعب، حاول فهم الدوافع التي دفعت مديرك لفعل ما قام به. هل يحاول أو يتكتم على اندماج قادم (وهو الأمر المفهوم أخلاقياً)، أو هل يحاول إخفاء سلسلة من الرشاوي غير القانونية (بغيضة أخلاقياً)؟ قد يكون ما يبدو بالنسبة لك خداعاً في الواقع محاولة من مديرك لحمايتك. لا تقم أبداً بمواجهة مديرك لوحدك إن كنت تشك في وجود تصرفات غير قانونية، دائماً اطلب استشارة من محامي أولاً.

خُض النقاش الصعب

لا تحصر مديرك في الزاوية أبداً أو تنقض عليه فجأة. إن اخترت توضيح الأمور، أبقِ له مجالاً لحفظ ماء الوجه. تجنّب وسم ما حصل بالكذب، ولا تكن اتهامياً في كلامك. اظهر بمظهر الفضولي، لعلك تتوصل لمعرفة شيئ جديد. استخدم لغة مثل “قد أكون أنظر للأمر بطريقة خاطئة” أو “أفهم أنه قد يكون هناك ظروف منعتك من مشاركة كل التفاصيل معي”. اطلب شرحاً للأحداث السابقة التي خلقت لديك انطباعاً بأنك لم تفهم جيداً ما حدث. بالعودة إلى المثال في أول المقال، بعد أن جذبتك الرئيسة التنفيذية جانباً، قد ترغب بسرد حديثك معها لمديرك وتعلمه أنك تجنبت نقاش فرص العمل السابقة معها – لكنك أيضاً أظهرت لها حماسك حيال الفرص المستقبلية.

الأفعال الاستباقية

كن واضحاً بخصوص قيمك الأخلاقية

أجرى دان أريلي، المؤلف صاحب الكتب الأكثر مبيعاً والبروفسور في جامعة ديوك بحثاً طلب فيه من الطلاب حل مسائل رياضية وتقييم النتائج بأنفسهم. كان هناك بعض الغش. في المراحل التالية من التجربة، طلب الباحثون من الطلاب أن يستذكروا الوصايا العشر قبل الشروع في التمرين. لم يحدث غش في هذه الجولات. ’’كانت النتيجة مثيرة بحق،‘‘ يشير أريلي. ’’يبدو أن مجرد محاولة استذكار الوصايا العشر كان كافياً لتحسين السلوك الأخلاقي”.

بالمثل، وجدت سريداري ديزاي من كلية كينان فلاجلر للأعمال في جامعة شمال كارولاينا في بحثها أن عرض اقتباس يتحدث عن الفضيلة يمكنه ’’تقليل احتمالات أن يطلب منك القيام بأشياء سيئة.‘‘ لذا فكر في إمكانية القيام بهذه الخطوة. أضف اقتباساً أخلاقياً مثل ’’النجاح دون شرف أسوأ من الخداع.‘‘ إلى توقيع بريدك الإلكتروني أو كورقة تضعها في إطار على مكتبك. كلما تحدثت أكثر عن الأمر، وعشت بمقتضى مبادئك، يصبح أصعب على الآخرين معاملتك بطريقة غامضة أخلاقياً.

ابنِ علاقات قوية

إن كان لديك علاقات قوية مع زملائك وأصبحت معروفاً كشخص ينتبه للتفاصيل ويتابع الأمور دوماً، سيكون صعباً على أي من الترهات أن تصمد أمامك.

كن حريصاً ودقيقاً

اقرأ بتأنِ الرسائل القصيرة والعروض التي يقوم مديرك والآخرون بنشرها، واسأل نفسك إن كانت تتماشى منطقياً مع الرسائل التي يتضمنها ما فعله مديرك. سيمكّنك هذا الانتباه من ملاحظة الكذب باكراً. إن بدأت تشك بوقوع كذب، فقم بتوثيقه. اكتب أمثلة محددة، احتفظ بصور عن المستندات، وانظر ما إن إذا كان حدسك صحيحاً لدى مقارنته مع أشياء تحتمل أكثر من وجه. لكن لا تدع أحداً يطلع عليها في هذه المرحلة.
هناك جانب سلبي في هذه الاستراتيجية: إن اعتمدت عليها كثيراً، أو كنت تمشي طوال اليوم وبيدك دفتر ملاحظات تكتب فيها “تقارير” عن الآخرين فقد تصبح شخصاً مزعجاً ولا يطاق العمل معه. لكن هناك مع ذلك حلاً وسطاً. الإدراك الظرفي مهارة تتطلب تدريباً ونظراً واستماعاً لتنميتها. ركز على مزايا تطوير المهارة وليس على أخطاء مديرك.

إن وجدت بعد اتخاذ هذه الخطوات أن مديرك يكذب عليك مرة أخرى، فقد يكون الوقت قد حان للابتعاد عنه. أدركت أحد صديقاتي يوماً أن مديرها كان داعماً لها فقط في حضورها لكنه كان نشطاً في انتقادها في الدوائر المغلقة. باختصار ، لقد كان عدوها، وكان يكذب عليها. لم يتطلب الأمر كثيراً لتقرر أن لا فائدة من مواجهته أو توجيه الاتهام إليه، لذا وضعت بهدوء وبشكل ومنظم خطة لمغادرة الشركة، وانتهى الأمر بحصولها على عمل أكبر في شركة منافسة بعد تسعة شهور. مع أنه من الظلم الاضطرار لاتخاذ قرار متعلق بمسارك المهني بناءً على أفعال مدير مخادع، لكن فعل هذا أحياناً يضعك في الطريق الصحيح، وربما يسرّع ما كنت تخطط له.

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz