تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تتصالح مع حياتك التي لم تعشها؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
وصلت منى إلى مفترق طرق في حياتها، فقد غادرت ابنتها المنزل منذ فترة وجيزة لتلتحق بجامعتها، في حين كان زوجها منشغلاً بأعماله ومتابعة أموره الخاصة. ومع أنّ منى كانت في الماضي تستمتع بعملها ضمن المصرف، إلا أنه الآن لم يعد يعنيها كثيراً. ولقد راودتها فكرة ترك عملها، لكنها كانت تخشى من ردة فعل زملائها ورئيسها في العمل! إنّ تيار الوعي هذا قد أجبر منى لطرح أسئلة أعمق من شأنها أن تقودها إلى اكتشافات مهمة: "ماذا لو كانت جميع خياراتها التي اتخذتها من قبل مجرد استجابات لتوقعات الآخرين ورغباتهم؟!". كانت منى على الدوام الابنة المحببة لأبويها، فقد كانت طالبة لامعة وتزوجت…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022