facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Andrii Yalanskyi
رسالة من قارئة: سأبدأ عملي الجديد قريباً، ومنذ البداية كان مقرراً أن يكون عملاً عن بعد، لكن من المفترض أن أقوم بإجراءات الإعداد للالتحاق بالعمل في مقر الشركة، وكنت أتطلع للقاء فريقي شخصياً، فأنا أرغب ببناء علاقتي مع أفراده قبل البدء بالتعامل معهم عبر الإنترنت. لكن الآن نظراً لتدابير التباعد الاجتماعي بسبب انتشار فيروس كورونا، سأضطر لتنفيذ برنامج الإعداد للالتحاق بالعمل عبر الإنترنت، وهذا يقلقني لأنه يضعني في موقف ضعيف. عملت عن بعد من قبل وكنت ناجحة في عملي، لكني لاحظت أن التعرف على الزملاء يستغرق وقتاً أطول مما لو كنت أعمل معهم في مكان واحد. وإذا لم أتمكن من الذهاب إلى المكتب من أجل الإعداد للالتحاق بالعمل، فسيكون التعرف على زملائي أصعب. سؤالي هو:
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كيف سأتمكن من البدء بالعمل على النحو الصحيح في هذا العمل الجديد الذي سيكون عبر الإنترنت بالكامل منذ بدايته؟
يجيب عن هذا السؤال كل من:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
شيفان أوماهوني (Siobhan O’Mahony): أستاذة في كلية "كويستروم" للأعمال بجامعة بوسطن.
شيفان أوماهوني: أول ما تبادر إلى ذهني هو أننا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!