facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/ProStockStudio
عند البحث عن موظف لشغل وظيفة شاغرة، يكون المرشح الأمثل هو من يستوفي جميع شروط الوظيفة، أليس كذلك؟ ربما لا. فالتوصيف الوظيفي الأفضل صياغة ربما لا يشمل كل شخص يمكنه أن يتألق في هذه الوظيفة، فبعض المتقدمين من ذوي الخلفيات غير التقليدية أو المسارات المهنية غير المعتادة قد يقدموا لك شيئاً لا ترغب في تفويته. فما هي الطريقة الصحيحة لتقييم مرشحي الوظائف؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

الطريقة الصحيحة لتقييم المرشحين الجدد للوظائف
كيف تتأكد إذاً أنك لن تخسر هؤلاء المرشحين الذين قد يزودوك بمواهب واهتمامات وخبرات غير عادية قد تكون هبة حقيقية لمؤسستك؟ بصفتك مدير التوظيف، يجب عليك قراءة السير الذاتية والخطابات التعريفية بحرص والاستماع بعناية إلى السيرة المهنية لكل مرشح، إلى جانب النظر إلى ما هو مهم للوظيفة فعلاً، وليس إلى ما هو مذكور في التوصيف الوظيفي فحسب.
خذ قصة "كمال"، على سبيل المثال. سمعت عن "كمال" (ليس اسمه الحقيقي) من المؤلف المشارك معي جو جوركوف، الذي أخبرني أن كمال درس وعمل في مجال الهندسة، لكنه في النهاية أراد أن يغير مجال عمله إلى مجال بيع التقنيات الحديثة. لم يكن لدي كمال أي تدريب أو خبرة من أي نوع، فواجه على الرغم من مهاراته الفنية مهمة صعبة في إقناع مدير التوظيف أن بإمكانه أن يحقق دخلاً للشركة من خلال إقناع العملاء بشراء منتجاتها.
لحسن الحظ، كان كمال يتمتع بمهارات تمثيل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!