تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: يمكنك دائماً الاعتماد على الظروف الخارجية للتأثير في طريقة عرض مذكرات العمل المقدمة إلى كبار القادة والمسؤولين، لذا استعد لتوصيل وجهة نظرك مهما كانت الضغوط، وذلك من خلال الفهم المسبق للتفاعلات الشخصية المؤثرة في المشهد. ما هي "الإيماءات الحاسمة" التي يقوم بها مديرك؟ وكيف يتفاعل مع المواد المعروضة عليه؟ ومَنْ يستعين به في مثل هذه المواقف لإقرارها؟ ستساعدك معرفة هذه الأشياء في وقت مبكر على التفاعل بصورة إيجابية من أجل التعامل مع الرفض والالتفاف عليه عند الضرورة خلال وجودك في الغرفة، سواءً كنت موجوداً بصورة شخصية أو افتراضية.
 
يعتبر تقديم المذكرات لكبار المسؤولين التنفيذيين فناً يتقنه موظفو البيت الأبيض المَهَرة ويؤدونه يومياً في أحلك الظروف وأكثرها إثارة للتوتر، فهم بارعون في ضغط المعلومات الصحيحة في القدر المناسب من الوقت مهما كان موضوعها معقداً أو كانت معلوماتها شحيحة. وتنطبق المهارات اللازمة لتقديم مذكرة عمل للرئيس التنفيذي في المكتب البيضاوي (المكتب الرسمي للرئيس الأميركي) بحذافيرها على فن تقديم مذكرة عمل  لأي مسؤول تنفيذي من أصحاب المناصب التنفيذية العليا في أي مؤسسة.
ولا يمكن الاعتذار بنقص النصائح حول كيفية تقديم مذكرة لكبار المسؤولين، فهي متوافرة بغزارة، ومن أمثلتها: احرص على جعلها قصيرة، وضع الرسالة المطلوب توصيلها في بداية المذكرة.. وغير ذلك. لا بأس بهذه النصائح السديدة، لكنها تهمل المقومات الشخصية التي تعتبر عناصر حاسمة لنجاح المذكرة، وقد يبوء عرضك التقديمي بالفشل أو يتكلل بالنجاح قبل أن يبدأ، وستقل احتمالات نجاحه إذا بخلت بإضفاء الطابع الشخصي وأسرفت في الاهتمام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!