facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: سيساعدك التحدث مع ذاتك بتعاطف وتعلم كيفية التعاطف مع الذات على التعامل مع مجموعة كبيرة من المواقف الصعبة، بما في ذلك تلك التي تواجهها شخصياً وتلك التي تحتاج إلى مساعدة أطفالك أو موظفيك في مواجهتها والتغلب عليها. ولتتمكن من القيام بذلك بفاعلية، اتبع هذه الممارسات لبناء عادات شخصية تساعدك على التحدث مع ذاتك بتعاطف، وهي: حفِّز نفسك بشكل لطيف وداعم بأن تسألها عما تحتاج إليه في الوقت الحالي، واستخدم أسلوب الاستخفاف لتتحدى قناعاتك، وأعد صياغة سمة أو نزعة ما لتتمكن من النظر إلى الأمور بشكل متوازن، وحدد الأنماط التي تدمر بها ذاتك وعلاقاتك بالآخرين، واستفد من العبارات التي يستخدمها الأصدقاء أو من الاقتباسات أو الأمثال واستعرها في أثناء حديثك مع ذاتك، وضع سيناريوهات شائعة تفترض فيها أن حديثك المتعاطف مع ذاتك سيساعدك على اتخاذ قرارات أفضل.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


غالباً ما نكون من أسوأ المنتقدين لأنفسنا. فعندما نشعر بالقلق أو الإحباط، نتحدث مع أنفسنا بشكل أكثر قسوة مما قد نقبله من أي شخص آخر. فنقول أشياء من قبيل: "أخفقت في هذا العرض التقديمي"، أو "لا أمتلك مهارات تقنية قوية تساعدني في فهم المحادثات ومتابعتها، على عكس جميع الأعضاء في فريقي"، أو "سيغضب طفلي للغاية لتأخري في العمل مجدداً". فنحن نفترض

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!