تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

تُزيد مؤسسات القطاعين العام والخاص الرائدة من اعتمادها على الخبرات الخارجية وتريد معرفة كيفية اختيار موظف مستقل مناسب. فالفوائد مقنعة: زيادة المرونة، والسرعة، والابتكار بالإضافة إلى إدارة التكلفة. في الوقت الذي تواجه فيه المؤسسات تحديات تنافسية جديدة وتقنيات مزعزعة، يوفر النهج المرن في توظيف الكفاءات وسيلة لتغيير استراتيجي سريع، بالإضافة إلى وسيلة لزيادة القدرة الاستراتيجية على حد سواء. لكن اختيار الكفاءات الخارجية من مستشارين في المشروعات ومستشارين فنيين وأصحاب مواهب متعددة مؤقتة غالباً ما يكون أمراً صعباً.
كيفية اختيار موظف مستقل مناسب
الاختيار 101 واضح: الخبرة، الخبرة ذات الصلة، الملاءمة الثقافية، التوافر والتكلفة. ولكن وراء هذه الأساسيات وجدنا مجموعة من خمسة مبادئ أساسية لتوجيه اختيار مَن وماذا ومتى (الشخص، والشيء، والزمان). يمكن أن تُحدث هذه المبادئ فرقاً كبيراً في إشراك الأشخاص المناسبين في مجلس الإدارة:
1. اجعل استراتيجية الكفاءات الخارجية الخاصة بك شفافة
يمكنك فقط الاختيار من بين الكفاءات المرنة التي تجذبها، ما يوحي أنه يجب أن يكون لديك استراتيجية كفاءات واضحة وجاذبة لجودة الخبرة الخارجية التي تحتاج إليها. كما علّق العديد من الخبراء، فإن كبار المستشارين وأصحاب المهام المتعددة المؤقتة لديهم العديد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022