facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: مع تحوّل الشركات إلى نظام العمل عن بُعد وعقد الاجتماعات الافتراضية في ظل الجائحة، تعلّمنا درساً جديداً بيّن لنا أهمية التواصل مع شبكة علاقاتنا القائمة عبر الفيديو من أجل كسب الزبائن الجدد بدلاً من تكوين علاقات جديدة. وينطبق ذلك الدرس بشكل خاص على أقسام المبيعات لدى الشركات التي تمارس أعمالها التجارية فيما بينها. إذ تمكّنت العديد من تلك الشركات من استغلال الوضع الراهن لتعزيز علاقاتها مع الزبائن الحاليين. ومع ذلك، يجب ألا تتخلى فرق المبيعات عن مهمة العثور على زبائن جدد في ظل هذه الأوقات أيضاً. وتقدّم هذه المقالة عدة نصائح حول كيفية ممارسة عمليات البيع بشكل افتراضي.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

 
وجدت معظم الشركات التي تمارس أعمالها التجارية فيما بينها في ظل تفشي الجائحة أن نهج البيع المتّبع مع الزبائن الحاليين قد تحوّل إلى طرق افتراضية بسهولة مفاجئة، مثل التواصل عن بُعد باستخدام الفيديو أو الهاتف. من جهة أخرى، لا تزال مهمة كسب زبائن جدد مهمة صعبة للغاية.
عقبات عمليات البيع والتواصل الافتراضي
فمع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!