اكتسبت كريستيان أمانبور شهرة عالمية في التسعينيات كمراسلة حربية لصالح شبكة "سي إن إن"، ثم انتقلت للعمل في برنامج 60 دقيقة (60 Minutes) على قناة "سي بي إس". وفي العام 2012، وبعد 16 شهراً فقط من عملها في تقديم البرامج على قناة "إيه بي سي" ضمن برنامج هذا الأسبوع (This Week)، عادت من جديد إلى العمل الميداني وإرسال التقارير من خارج الولايات المتحدة وتحديداً لصالح شبكتي "سي إن إن" و"إيه بي سي" "لأنه لا يوجد كثيرون ممن يقومون بذلك" على حد قولها. وأجرت الحوار معها آليسون بيرد.

كيف بدأت عملك في الصحافة؟

كانت بداياتي ضمن محطة تلفزيونية محلية في "بروفيدنس" التابعة لولاية رود آيلاند. إذ قرر القائمون على المحطة المغامرة وتعييني. ربما بسبب رؤيتهم لامرأة شابة جادة جداً بشأن حياتها المهنية وتعرف تماماً ما تريد القيام به. حيث كنت ملتزمة بعملي في الصحافة، كما أنني أردت أن أكون مراسلة
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!