facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بدأت في ربيع هذا العام بعقد ندوة دراسية لطلاب كليات الأعمال في الجامعات بعنوان "التمرد وريادة الأعمال". تضمنت بعض المواضيع الرئيسة التي طرحتها هذه الندوة ما يلي: كيف تطيح بقائد، أو تغير بنية سلطة معينة، أو (من وجهة نظر معارضة) تخمد تمرداً خطيراً.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
إن التحدي المنسق للسلطة هو أمر شبه طبيعي في قطاع ريادة الأعمال هذه الأيام، لكن الطريقة التي ندرس بها ديناميكية هذا التحدي هي طريقة فريدة من نوعها. فنحن نتعرف على حالات التمرد من خلال دراسة كم هائل من القصص المستقاة من مصادر أساسية تروي سير مغامرين انطلقوا في عرض البحر قبل مئات السنين خلال عصر الاستكشاف الممتد بين القرنين الميلاديين الخامس عشر والسابع عشر. وكان كريستوفر كولومبوس موضوع الحالة الدراسية الأولى خلال الندوة.
معظم الناس لا يعلمون أن كولومبوس تعامل على الأقل مع ثلاث حالات تمرد خلال مشروعه الأكثر شهرة. وعوضاً عن التركيز على حالات التمرد هذه، دعونا نمعن النظر في قائد لم ينجو فحسب، بل سخر قوة التمرد لخدمة مشروعه.
أي شخص قابل كولومبوس كان سيلمح فيه فوراً خصاله الأجنبية، وخبرته، وشغفه. ولكن ماذا عن الأشخاص الذين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!