تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

توقفوا عن كتابة خطاباتكم قبل إلقائها

Article Image
‎الرسوم التوضيحية: جيسون شنايدر
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: على الرغم من أن الهدف الأساسي للمتحدث هو إشراك جمهوره وإلهامه، يميل العديد من المسؤولين عن التواصل إلى كتابة خطاباتهم قبل إلقائها لاعتقادهم الخاطئ أن هدفهم ينطوي على جذب الأنظار إليهم حول مدى براعتهم في التحدث أو الكتابة. لكن في الواقع، لا علاقة لتلك العقلية بقدرتك على توضيح وجهة نظرك أو أداء عملك، فضلاً عن أنها تجعلك تركز على الأداء ("أود أن أبهرك")، بدلاً من العرض التقديمي ("أود أن أقنعك"). عندما تكتب خطابك بشكل كامل فأنت تُقصي جمهورك، لكن عندما تُلقي خطابك وتسترق النظر إلى ملاحظات محدودة بيدك فأنت تُشرك جمهورك في التجربة. ويُعتبر إدراك الفرق بين النهجين أمراً…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->