تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

عندما يختلف كبار الرؤساء التنفيذيين وكبار المُحللين، يضع السوق ثقته في المُحللين

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ما الذي يهم المستثمرون عند تحديد قيمة الشركة، هل هو سمعتها أم سمعة رئيسها التنفيذي؟ وماذا عن سمعة محلل الأسهم الذي يغطي أسهم الشركة؟ وماذا أيضاً عن كبار الرؤساء التنفيذيين والمحللين؟ في 11 يناير/كانون الثاني من عام 2008، عندما كانت الأسواق الكبرى تتأثر بنسبة 0.75% فقط، انخفضت أسعار أسهم شركة "أميركان إكسبريس" (American Express)، بقيادة الرئيس التنفيذي الأسطوري كين تشينولت (Ken Chenault) بنسبة 10%، وذلك عندما خفضت محللة شركة "أوبنهايمر" (Oppenheimer) للسمسرة والأوراق المالية، ميريديث وايتني (Meredith Whitney) تقييمها للشركة. وفي اليوم نفسه، انخفضت أسعار أسهم شركة "دريم ووركس" (Dreamworks) بنسبة 3% عندما خفضت جيسيكا ريف كوهين (Jessica Reif-Cohen)، المحللة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->