تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تمتلك كل مؤسسة أو شركة اليوم بيان قيم الشركة أو مجموعة من القيم الأساسية التي تُعد من الناحية المثالية بمثابة "تعليمات تشغيلية" للشركة. ولعل الدور المتوقع من صياغة المبادئ الأساسية والثابتة لشركتك، يتمثل في تثقيف العمال والموظفين فيها، وإلهامهم وتحفيزهم وتوجيه سلوكهم اليومي. غير أنّ ذلك الأمر من النادر حدوثه فعلاً، فغالبية بيانات القيم الأساسية في الشركات لا تلامس ما هو مميز وفريد ضمن الشركة.
وبحسب الباحثين في برنامج الأعمال والمجتمع التابع لشركة بوز ألن هاملتون (Booz Allen Hamilt) ومعهد آسبن (Aspen)، فإنّ غالبية بيانات قيم الشركات تتضمن كلمات وأفكار متشابهة، إذ تشير 90 في المئة منها إلى السلوك الأخلاقي أو كلمة "النزاهة"، و88 في المئة منها تذكر فضيلة الالتزام بخدمة الزبائن، في حين تورد 76 في المئة منها العمل بروح الفريق والثقة المتبادلة.
لا تستخدم هذه العبارات في بيان قيم الشركة
ولقد شهدت ذلك مباشرة من خلال عملي في مساعدة الشركات على إعادة تعريف قيمها الأساسية. فهنالك عدة كلمات تطرح في كل نقاش تقريباً، بغض النظر عما إذا كانت الشركة كبيرة أم صغيرة، ناشئة أم عريقة، تعمل مع الشركات والمؤسسات أم مع الزبائن والأفراد، تبيع المنتجات أم الخدمات. وفي ما يلي الكلمات الخمس التي أبعدها عن أي بيان قيم أساسية أعمل عليه:

الأخلاق (أو النزاهة) – يتعين على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022