تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يزداد اهتمام الشركات اليوم بمعايير التنوع والمساواة والشمول، لكن يبقى قياس الشمول في مكان العمل هو الأصعب. وبناء على بحث جديد، قامت شركة "غارتنر" بتطوير "مؤشر غارتنر للشمول" (Gartner Inclusion Index) بهدف قياس الشمول الحقيقي في أي مؤسسة. يوضح المؤلفون طريقة استخدام مؤشر غارتنر للشمول في قياس نظرة الموظفين تجاه الشمول والإجراءات الفعالة التي يمكن للقادة اتخاذها والمزالق الشائعة التي يجب تفاديها.

بكل تأكيد ستستمر الشركات في عام 2021 وما بعده بتخصيص مزيد من الاهتمام والموارد لإحراز تقدم في مجال التنوع والمساواة والشمول، لكن للأسف لا تزال شركات كثيرة تعاني من صعوبة في قياس تأثير استراتيجياتها وتوضيحه لعدد متزايد من المعنيين.
وقّع أكثر من 1,600 رئيس تنفيذي على تعهد الرئيس التنفيذي للعمل من أجل التنوع والشمول، وناقشت نسبة 40% من الشركات قضايا التنوع والشمول في مكالمات الأرباح للربع الثاني من عام 2020 بمقابل 4% فقط في نفس الفترة من عام 2019. وفقاً لبحث شركة "غارتنر" فإن عدد قادة الموارد البشرية الذين يعتبرون جهود التنوع والمساواة والشمول أولوية قصوى كان في عام 2020 أكبر بمقدار 1.8 مرة من عام 2019، ويكشف

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!