facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أنا من المتخصصين في العلامات التجارية المشهورة. وقد أمضيت 28 عاماً أعمل في شركة بروكتر آند غامبل (P&G) في مجال إدارة العلامات التجارية وقد أدرت عملية إدماج شركة جيليت بعد استحواذ بروكتر آند غامبل عليها في صفقة بلغت قيمتها 57 مليار دولار، ثم أدرت هذا الفرع – الذي كان واحداً من أكثر فروع الشركة تحقيقاً للأرباح على مدار ست سنوات. ولقد كان نجاحي في تلك المهمة بادياً للعيان لدرجة أنني بدأت أتلقى اتصالات لشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركات أخرى. لم تجذبني غالبية تلك العروض كثيراً، ولكن عندما كنت في أحد فنادق بكين أواخر العام 2010 للمشاركة في اجتماع ربع سنوي للفريق القيادي بالشركة، اتصلت بي سيدة كنت أعرفها من قبل كانت متخصصة في اصطياد المواهب من شركات أخرى قائلة: "لدي ما يمكن أن يثير اهتمامك". تلقيت ذلك بقدر كبير من عدم الاكتراث، فلطالما سمعت هذه العبارة من قبل. لكنني سألتها: "حسنًا، ما هو إذاً؟"، فأجابت: "ليفاي شتراوس". اقتصر ردي على ذلك بكلمة واحدة هي: "رائع".
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

قليلة هي الماركات التي تضاهي شركة ليفاي شتراوس في شهرتها، فهي من أقدم الشركات في أميركا. فلقد كانت علامة تجارية كبرت معها وارتبطت بها عاطفياً. وتعد قصة نشأتها معروفة: فلقد بدأت الشركة كمتجر تجزئة لبيع الألبسة أثناء حمى البحث عن الذهب في كاليفورنيا، ثم حققت هذه الشركة نجاحاً كبيراً في سبعينيات القرن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!