facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في يوم من الأيام دخل إلى المقهى عالم جينات، وشخص بارع بالحسابات، وأستاذ في كلية إدارة الأعمال. قد تبدو لك هذه المقدمة أشبه بمقدمةٍ لطرفة من تلك التي يتداولها الناس عن الأشخاص العباقرة. ولكنها في الواقع تمثل مشهداً قد يحدث في أي مساء في معهد "سانتا فيه" (Santa Fe Institute) في نيومكسيكو. وهذا ما حصل معي مرة حين كنت في زيارة لرئيس المعهد، وهو المختص في علم الجينات التطوري، ديفيد كراكاور.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
هل رغبت يوماً في تغيير النظام البيروقراطي برمّته في مؤسستك؟ هذا تحديداً ما فعله مؤسسو معهد "سانتا فيه". فقد قامت مجموعة من العلماء، من بينهم أربعة حاصلون على جوائز نوبل، بتأسيس هذا المعهد عام 1984 ليكون واحداً من بين أهم المعاهد البحثية في العالم. ولكنه يختلف عن أي جامعة أخرى. فقد جاء تأسيس هذا المعهد بعد حالة الإحباط التي سببتها الأنظمة البيروقراطية في الجامعات التقليدية، ولذلك قرر القائمون على المعهد عدم إنشاء أي أقسام ولا أي شكل للإدارة التراتبية، كما لم يضعوا نظاماً لتثبيت الأساتذة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Ahmed.Mohsen Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
Ahmed.Mohsen
عضو
Ahmed.Mohsen

افكار جديرة بالاهتمام و لكن هل يمكن تطبيق هذه الافكار بكفأة فى المؤسسات كبيرة الحجم

error: المحتوى محمي !!