تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يصف كتاب إدوارد سلينغرلاند (Edward Slingerland)، الذي يحمل عنوان "محاولة ألا تحاول: فن صيني قديم وعلم عفوية حديث" (Trying Not to Try: The Ancient Chinese Art and Modern Science of Spontaneity)، أهمية السماح لعقولنا بالاسترخاء واستكشاف حالة من الوجود تكون خاضعة لسيطرة أقل صرامة: حالة ليس بمقدورك الفوز من خلالها إلا عندما لا تحاول الفوز؛ حالة تتجاوب فيها أنت مع الأوضاع دون بذل أي جهد على الإطلاق.
هذا المفهوم يسمى "وو وي" بحسب العقيدة الصينية الطاوية. فعندما يختبر شخص حالة "وو وي" هذه، فإن أداء الأمور الصعبة يبدو في منتهى السهولة بالنسبة له. ويمكن ترجمة عبارة "وو وي" على أنها تعني حرفياً "الفعل عبر اللافعل" أو "التصرف العفوي على السجية"، وهو تصرف يشعر الإنسان الذي يمارسه بالاسترخاء والمتعة وأنه نال مراده تماماً.
يقول سلينغرلاند: "إن إحدى الإشارات على أن شخصاً ما في حالة "وو وي" هي امتلاكه لما يُسمى "دي"، والتي تترجم على أنها "الفضيلة" أو "السلطة" أو "القوة الكاريزمية". فهو لا يحتاج إلى توجيه الاتهامات إلى الآخرين أو تقديم المكافآت لهم، فهم الذين يريدون أن يحذو حذوه. فإذا كان لديك "دي" هذه، ذلك يعني أن الناس يحبونك، ويثقون بك، ويشعرون بالاسترخاء وهم في حضرتك. هذه هي المكاسب التي تقدمها حالة "وو وي". فعندما يكون كرمك حقيقياً، ستجذب الناس إليك، وتتمتع عملياً بالكاريزما".
إذا تمكنت من الوصول إلى حالة "وو وي"، فستحصل على "دي". يقول الفيلسوف الصيني لاو تزو (Lao Tsu): "إن عدم طلب الحكيم لأي شيء مقابل لطفه،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022