facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
قبل فترة غير بعيدة، كان روتين حياتي اليومي بعد العمل يشبه السيناريو التالي: بعد يوم عمل شاق، أجلس على الكنبة واسترخي لساعات وأشاهد فيلمي المفضل على موقع نتفليكس، وإلى جانبي كمية كبيرة من البوظة اللذيذة. وعلى الرغم من أنني كنت أعلم بأنّ تناول البوظة والجلوس لساعات طويلة هو فكرة سيئة، إلا أنني كنت أقول لنفسي أنّ هذا الاسترخاء هو جائزتي التي استحقها بعد عناء العمل الطويل.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وكان الباحثون في علم النفس أطلقوا اسماً على هذه الظاهرة ألا وهو "استنزاف الأنا" (Ego Depletion). وتنص نظرية "استنزاف الأنا" على أنّ قوة الإرادة ترتبط باحتياطي محدود من الطاقة الذهنية، وعندما تنفد هذه الطاقة، فإنّ احتمال فقداننا السيطرة على الذات سيصبح أكبر. لقد بدا بأنّ هذه النظرية تقدم تفسيراً مثالياً لحالات الاسترخاء التي كنت أعيشها بعد ساعات العمل.
لكن ثمة دراسات حديثة تشير إلى أنّ نظرتنا هذه إلى قوة الإرادة كانت خاطئة بالكامل، وبأنّ نظرية استنزاف الأنا قد لا تكون صحيحة. لا بل الأسوأ من ذلك هو أنّ التمسك بالفكرة القائلة أنّ قوة الإرادة هي مورد محدود للطاقة يمكن أن يكون فكرة سيئة فعلياً، وهو يجعلنا "أكثر" ميلاً إلى فقدان السيطرة والتصرف بطريقة مخالفة للمنطق الذي يجب أن نتبعه.
لقد حظيت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!