تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أرسل جوناثان ليتشو المهندس الذي تجاوز العشرين من عمره رسالة إلكترونية إلى شركة "زووم" في 26 مارس/ آذار، لإعلامها بأنه اكتشف خللاً في برنامجها، وهو ما سمح للقراصنة بالدخول سراً إلى كاميرات أجهزة كلّ من استخدم هذه الخدمة الشهيرة للاتصال عبر الفيديو. واستغرقت شركة زووم قرابة ثلاثة أشهر من العمل لحلّ المشكلة. وتجنباً للمجازفة، أطلقت شركة آبل تحديثاً جديداً للبرنامج الخاص بها لمعالجة هذه المشكلة. فماذا عن قوانين خصوصية البيانات؟
بعد ثلاثة أسابيع من مراسلة ليتشو لشركة زووم للمرة الأولى، ظهرت الشركة ضمن أحد أنجح فعاليات طرح العام الأولي في البورصة في عام 2019 حتى اليوم. أي أنه في الوقت الذي كانت البورصة تتوج فيه شركة زووم بالجوائز المالية، كان مهندس برمجيات شاب يكتشف نقاط ضعف تُعَرّض للخطر خصوصية وأمن جميع المستخدمين تقريباً.
قوانين خصوصية البيانات
كيف يمكن لهذين الأمرين أن يوجدا معاً في وقت واحد؟ والجواب على ذلك هو: أنّ الشركات ليست معدة لبيع البرامج الآمنة، وذلك لعدم وجود ما يحفزها على القيام بذلك، والمستهلكون لا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022