تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا تنبهت إلى التقارير الإخبارية المتدفقة حالياً حول الوظائف في أميركا، فقد تعتقد أن العاملين هناك بأفضل حال هذه الفترة. ففي النهاية، معدل البطالة الرسمي بالفعل في أدنى مستوى له منذ 50 عاماً. ومع ذلك، فإن العاملين يواجهون وضعاً قاتماً من نواحٍ عديدة.
فنجد أن الفارق بين أولئك الذين لديهم عمل، وأولئك الذين يكسبون ما يكفي من المال للعيش فقط، ضئيل جداً. في عام 2017، كان نحو 80% من العاملين بدوام كامل يعيشون بالكاد على رواتبهم. كما أن ما يقرب من نصف العاملين الأميركيين لديهم عمل إضافي، وذلك غالباً بسبب حاجتهم للمزيد من المال. ولم يخطط أكثر من ربع الأميركيين لعطلة الصيف هذا العام (وتبين من الاستطلاع أن 22% آخرين لم يقرروا بشأن العطلة بعد)، ويقول معظمهم إنهم ببساطة لا يستطيعون تحمل تكاليف العطلة.
وتظهر الأرقام الشهرية الصادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأميركي أن ما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!