تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/phive
"تكفّ كومة من الصخر عن أن تكون كومة من الصخر، عندما يتأملها شخص وفي ذهنه فكرة تشييد كاتدرائية". أنطوان دو سانت إكزوبيري.
كان يمكن أن يُكتب الاقتباس عن الكاتب والصحفي والطيار الفرنسي الشهير، وفي الذهن تدور الأفكار حول عملية نقل التكنولوجيا التي تشهدها "أوكسفورد". أنشأت جامعة "أوكسفورد" مكتب نقل التكنولوجيا الخاص بها في عام 1988، استجابة للحاجة المتزايدة لإدارة التدفق المستمر للأفكار القابلة لحمايتها ببراءة اختراع (حوالي 300 سنوياً)، والناتجة عن الأبحاث الكثيفة التي تجريها جامعة "أوكسفورد" في كافة المواضيع. حدث هذا قبل 10 سنوات من نشر الحكومة البريطانية تقريرها لعام 1998، تحت عنوان "الورقة البيضاء حول القدرة التنافسية للمملكة المتحدة"، لتحفيز مبادرات السياسة الحكومية وقنوات التمويل والمساعدة في عملية الاستفادة من نتائج البحوث.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تلقيت عرض عمل من "جامعة أوكسفورد للابتكار" (Oxford University Innovation)، في عام 2008، عندما اتخذت الجامعة قراراً بزيادة الاستثمار في جَسر الفجوة بين الأفكار والسوق وتطوير الأنشطة الاستثمارية في إثبات جدوى المفهوم (كانت المحفظة الاستثمارية تتكون حينها من حوالي 3,500 براءة اختراع وصندوق لاختبار جدوى المفهوم وحوالي 60 شركة ناشئة). لقد كنت رئيس دعم وتمويل المشاريع الجديدة "نيو فنتشر آند سابورت فاندنغ" (New Venture Support

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!